Free Web Hosting Provider - Web Hosting - E-commerce - High Speed Internet - Free Web Page
Search the Web

محمد صلى الله عليه وسلم

‏‏النبي الأمي العربي، من بني هاشم، ولد في مكة بعد وفاة أبيه عبد الله بأشهر قليلة، توفيت أمه آمنة وهو لا يزال طفلا، كفله جده عبد المطلب ثم عمه أبو طالب، ورعى الغنم لزمن، تزوج من السيدة خديجة بنت خويلد وهو في الخامسة والعشرين من عمره، دعا الناس إلى الإسلام أي إلى الإيمان بالله الواحد ورسوله، بدأ دعوته في مكة فاضطهده أهلها فهاجر إلى المدينة حيث اجتمع حوله عدد من الأنصار عام 622 م فأصبحت هذه السنة بدء التاريخ الهجري، توفي بعد أن حج حجة الوداع.

ابناء الرسول صلى الله عليه وسلم

‏إبراهيم بن محمد (توفي 10 هـ)‏

‏القاسم بن محمد‏

‏عبد الله بن محمد‏

‏ولد له من جاريته مارية القبطية، عاش ثمانية عشر شهرا وتوفي، دخل عليه الرسول وهو يجود بنفسه فجعلت عيناه تذرفان وقال: تدمع العين ويحزن القلب ولا نقول إلا ما يرضي الرب

‏ولد له من زوجته السيدة خديجة ومات وهو صغير

‏ولد له من زوجته السيدة خديجة ومات وهو صغير

 بنات الرسول صلى الله عليه وسلم

‏رقية بنت محمد (توفيت 2 هـ)

‏زينب بنت محمد (توفيت 8 هـ)‏

‏بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم من خديجة، تزوجت في الجاهلية عتبة بن أبي لهب، ولما ظهر الإسلام ونزلت "تبت يدا أبي لهب وتب" (سورة المسد آية 1) أمره أبوه أن يطلقها، تزوجت عثمان بن عفان وهاجرت معه إلى الحبشة ثم عادت إلى المدينة وفيها توفيت

‏كبرى بنات الرسول، تزوجها أبو العاص بن الربيع، أسلمت وهاجرت مع أبيها وبقي زوجها على دينه بمكة حتى أسر ببدر فطالبه الرسول بفراقها ففارقها، فلما أسلم أبو العاص ردها النبي صلى الله عليه وسلم إليه

‏أم كلثوم بنت محمد (توفيت 9 هـ)‏

‏فاطمة الزهراء (توفيت 11 هـ)

‏بنت رسول الله من زوجته خديجة، تزوجها عتيبة بن أبي لهب في الجاهلية وأمره أبوه بفراقها عند نزول "تبت يدا أبي لهب وتب" (سورة المسد آية 1) ففارقها زوجها، هاجرت إلى المدينة ثم تزوجها عثمان بن عفان بعد وفاة أختها رقية

‏بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم من زوجته خديجة، كانت صغرى بنات الرسول وأحبهن إليه، من نابهات قريش وإحدى الفصيحات العاقلات، تزوجت علي بن أبي طالب وأنجبت له الحسن والحسين وأم كلثوم وزينب، توفيت بعد وفاة الرسول بستة أشهر

  امهات المومنين . زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم

‏زينب بنت جحش (توفيت 20 هـ)‏

‏عائشة بنت أبي بكر (توفيت 58 هـ)

‏خديجة بنت خويلد (توفيت 3 ق. هـ)‏

‏بنت عمة رسول الله تزوجها زيد بن حارثة وكان اسمها برة، وطلقها زيد فتزوجها الرسول وسماها زينب، كانت تكنى أم الحكم وكانت دينة ورعة كثيرة الصدقات، وكانت صناعا تعمل بيديها وتتصدق على الفقراء، وكانت تعطي ذوي قرابتها وأيتامها

‏تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم في السنة الثانية بعد الهجرة، لم يتزوج النبي بكرا غيرها، كانت أحب نسائه إليه ، كانت تكثر الرواية عن رسول الله، كانت أفقه نساء الأمة وأعلمهن بالدين والأدب. توفيت بالمدينة ودفنت بالبقيع

‏زوجة الرسول الأولى ونصيرته في السنوات الأولى للبعثة، كانت تدعى قبل البعثة" الطاهرة"، تزوجها الرسول قبل البعثة بخمس عشرة سنة، أولادها من النبي القاسم وعبد الله وقد ماتا صغيرين، وزينب ورقية وأم كلثوم وفاطمة، ساندت الرسول وثبتت جأشه توفيت في عام الحزن ودفنت بالحجون.‏

‏جويرية بنت الحارث بن أبي ضرار (توفيت 56 هـ)

‏أم سلمة (توفيت 57هـ)‏

‏أم حبيبة بنت أبي سفيان (توفيت 44 هـ)‏

‏برة بنت الحارث، سباها المسلمون بعد انتصارهم على بني المصطلق، ووقعت في سهم ثابت بن قيس فكاتبها على مال تؤديه فتعتق، فجاءت رسول الله تطلب منه العون فعرض عليها أن يؤدي عنها كتابتها ويعتقها ويتزوجها

‏هند بنت أمية، صحابية قديمة الإسلام، هاجرت الهجرتين، وقتل زوجها ببدر فتزوجها الرسول، كانت من أكمل الناس عقلا وخلقا وكانت تعرف الكتابة، عمرت طويلا وتوفيت بالمدينة ودفنت بالبقيع

‏هي رملة بنت أبي سفيان، هاجرت إلى الحبشة مع زوجها ولكنه افتتن ومات نصرانيا فبعث رسول الله عمرو بن أمية الضمري فخطبها لرسول الله وزوجه إياها النجاشي وأصدقها أربعمائة دينار

‏صفية بنت حيي بن أخطب (توفيت 50 هـ)‏

‏سودة بنت زمعة (توفيت 23هـ)‏

‏حفصة بنت عمر (توفيت 45 هـ)

‏كانت من يهود بني أخطب، وكانت من سبايا فتح خيبر فاصطفاها النبي وأعتقها وأسلمت فتزوجها، توفيت بالمدينة

‏أسلمت هي وزوجها وهاجرت إلى الحبشة، وتوفي زوجها وتزوجها الرسول بعد وفاة خديجة وهاجر بها إلى المدينة

‏لما ظهر الإسلام أسلمت وهاجرت هي وزوجها إلى المدينة فمات عنها بعد وقعة بدر، فخطبها الرسول من أبيها فزوجه إياها، توفيت بالمدينة

ميمونة بنت الحارث (توفيت 50هـ)‏

‏مارية القبطية (توفيت 16هـ)

كان اسمها برة فسماها النبي ميمونة، وهبت نفسها للنبي ونزل فيها {وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي} (سورة الأحزاب آية 50)

‏مصرية الأصل أهداها المقوقس حاكم مصر سنة 7هـ إلى النبي ثم أعتقها وتزوجها فولدت له إبراهيم، لما توفي النبي تولى الإنفاق عليها أبو بكر ثم عمر، وتوفيت في خلافة عمر

 احفاد الرسول صلى الله عليه وسلم

‏الحسين بن علي بن أبي طالب (4-61 هـ)

‏الحسن بن علي بن أبي طالب (3-50 هـ)

‏الابن الثاني لعلي وفاطمة، رفض مبايعة يزيد بن معاوية بالخلافة فقتل في موقعة كربلاء 10 محرم 61 هـ

‏كان أشبه الناس برسول الله، الابن البكر لعلي وفاطمة بويع له بالخلافة بعد مقتل أبيه فآثر عدم القتال وترك الخلافة لمعاوية، مات في المدينة

‏علي بن أبي العاص‏

‏عبد الله بن عثمان بن عفان‏

‏أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب (توفيت 75 هـ)

‏ولد السيدة زينب كبرى بنات الرسول، مات وقد ناهز الاحتلام

‏ولد السيدة رقية بنت الرسول

ابنة علي بن أبي طالب من فاطمة بنت رسول الله، تزوجها عمر بن الخطاب وولدت له زيدا ورقية

اعمام الرسول صلىالله عليه وسلم

‏أبو طالب بن عبد المطلب (توفي 3 ق.هـ)‏

‏عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم، والد علي رضي الله عنه وعم النبي وكافله ومربيه ومناصره، كان من أبطال بني هاشم ورؤسائهم، دعاه النبي إلى الإسلام فامتنع خوفا من أن تعيره العرب بتركه دين آبائه، ووعد بنصرته وحمايته، وفيه نزلت الآية القرآنية "إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين" (سورة القصص آية 56)

‏حمزة بن عبد المطلب (توفي 3 هـ)

‏العباس بن عبد المطلب (توفي 32 هـ)‏

‏عم الرسول وأخوه من الرضاعة، أسلم في السنة الثانية من البعثة، هاجر مع الرسول، شهد بدرا واستشهد بأحد، لقبه الرسول أسد الله وأسماه سيد الشهداء

‏أبو الفضل عم الرسول، من أكابر قريش في الجاهلية والإسلام أسلم قبل الهجرة وكتم إسلامه وأقام بمكة يكتب لرسول الله أخبار المشركين، شهد وقعة حنين مع الرسول وكان ممن ثبت حين انهزم الناس، توفي في المدينة

 

جميع الحقوق محفوظه ومهداء لجميع المسلمين من شبكه سحب